الأحد، أكتوبر 17، 2010

قصة رائعة عن الصداقة ابكت كل من قرأها


 في البداية لا ادري كيف اعبر عن روعة هذه القصة وليس للحبكة الدرامية التي فيها ولكن لروعة احداثها التي تقشعر لها الابدان من روعتها وتسيل الدموع من الاعين لغبطتنا لابطال هذه القصه الذيّن نتمنى ان يكونا ممن يظلهما الله تحت ظله يوم لا ظل الا ظله
روعة القصه جعلتني افكر كثيرا ولكني من كثر التفكير عجزت ماذا اتمنى هل اتمنى من الله ان يبقيني لاخر يوم تعيش فيه صديقتي وقبلها بلحظات فقط يتوفني ام اتمنى من الله ان يتوفني قبل صديقتي ولا يمسها مكروه ما يقيت على قيد الحياه وان يصبرها الله على فراقي ويعوضها عني خيرا ويمتعها بالصحه والعافيه من بعدي سنينا بعد سنين وبعد ان عجزت عن التمني دعيت الله ان يختار لنا ما فيه الخير انا وصديقتي ولا يفرق بيننا ما حيينا وان يظلنا تحت ظله في الدنيا والاخره ويجعل محبتنا فيه وخالصه لوجهه الكريم ولا يحرمنا صحبة بعضنا في الدنيا والاخره وان لا يجمعنا انا وهي في الدنيا الا على خير وليتمم علينا نعمته  و يجمعنا في الجنه كما جمعنا في الدنيا 
هذه القصه وصلتني من صديقتي الغاليه على بريدي واحببت ان يقرأها كل من يزور مدونتي
 ليعلم وليتذوق حلاوة الصداقه والاخوه في الله
( ربي اسألك بإسمك العظيم الاعظم ان تجعلنا ممن تظلهم تحت ظلك يوم لا ظل الا ظلك ) 
نجوم السعيدة


 القصة كما يرويها صاحبها :
قصة جميلة فعلاً وأبكتني ,,

في إحدى المحاضرات وصلت ورقة صغيرة كُتبت بخطٍ غير واضح

تمكنت من قراءتها بصعوبة بالغة ... مكتوب بها:
  فضيلة الشيخ
: هل لديك قصة عن أصحاب أو أخوان .. أثابك الله؟؟

كانت صيغة السؤال غير واضحة، والخط غير جيد...

سألت صديقي: ماذا يقصد بهذا السؤال؟

وضعتها جانباً، بعد أن قررت عدم قراءتها على الشيخ...

ومضى الشيخ يتحدث في محاضرته والوقت يمضي ...

أذن المؤذن لصلاة العشاء ...

توقفت المحاضرة، وبعد الآذان عاد الشيخ يشرح للحاضرين

طريقة تغسيل وتكفين الميت عملياً .....

وبعدها قمنا لأداء صلاة العشاء ....

وأثناء ذلك أعطيت أوراق الأسئلة للشيخ

ومنحته تلك الورقة التي قررت أن استبعدها

ظننت أن المحاضرة قد انتهت ....

وبعد الصلاة طلب الحضور من الشيخ أن يجيب على الأسئلة ....

عاد يتحدث وعاد الناس يستمعون ....

ومضى السؤال الأول والثاني والثالث ..

هممت بالخروج ، استوقفني صوت الشيخ وهو يقرأ السؤال ....

 لن يجيب فالسؤال غير واضح ....قلت:

لكن الشيخ صمت لحظة ثم عاد يتحدث:

جاءني في يوم من الأيام جنازة لشاب لم يبلغ الأربعين

ومع الشاب مجموعة من أقاربه ، لفت انتباهي ، شاب في مثل سن الميت يبكي بحرقة ،

شاركني الغسيل ، وهو بين خنين ونشيج وبكاء رهيب يحاول كتمانه

أما دموعه فكانت تجري بلا انقطاع .....

وبين لحظةٍ وأخرى أصبره وأذكره بعظم أجر الصبر ...

ولسانه لا يتوقف عن قول:
إنا لله وإنا إليه راجعون ، لا حول ولا قوة إلا بالله ...

هذه الكلمات كانت تريحني قليلاً ....

بكاؤه أفقدني التركيز ، هتفت به بالشاب ..

إن الله أرحم بأخيك منك، وعليك بالصبر

التفت نحوي وقال
: إنه ليس أخي

ألجمتني المفاجأة، مستحيل ، وهذا البكاء وهذا النحيب

نعم إنه ليس أخي ،
لكنه أغلى وأعز عليّ من أخي
 ...

سكت ورحت أنظر إليه بتعجب ، بينما واصل حديثه ..

إنه صديق الطفولة ، زميل الدراسة ، نجلس معاً في الصف وفي ساحة

المدرسة ، ونلعب سوياً في الحارة ، تجمعنا براءة الأطفال مرحهم ولهوهم

كبرنا وكبرت العلاقة بيننا ، أصبحنا لا نفترق إلا دقائق معدودة ، ثم

نعود لنلتقي ، تخرجنا من المرحلة الثانوية ثم الجامعة معاً ....

التحقنا بعمل واحد ...

تزوجنا أختين ، وسكنا في شقتين متقابلتين ..

رزقني الله بابن وبنت ، وهو أيضاً رُزق ببنت وابن ...

عشنا معاً أفراحنا وأحزاننا ، يزيد الفرح عندما يجمعنا

وتنتهي الأحزان عندما نلتقي ...

اشتركنا في الطعام والشراب والسيارة ...

نذهب سوياً ونعود سوياً ...

واليوم
... توقفت الكلمة على شفتيه وأجهش بالبكاء ...

يا شيخ هل يوجد في الدنيا مثلنا
؟؟ .....

خنقتني العبرة
، تذكرت أخي البعيد عني ، لا . لا يوجد مثلكما ...

أخذت أردد ،
سبحان الله ، سبحان الله ، وأبكي رثاء لحاله ...

انتهيت من غسله ، وأقبل ذلك الشاب يقبله ....

لقد كان المشهد مؤثراً ، فقد كان ينشق من شدة البكاء

حتى ظننت أنه سيهلك في تلك اللحظة ...

راح يقبل وجهه ورأسه ، ويبلله بدموعه ...

أمسك به الحاضرون وأخرجوه لكي نصلي عليه ...

وبعد الصلاة توجهنا بالجنازة إلى المقبرة ...

أما الشاب فقد أحاط به أقاربه ...

فكانت جنازة تحمل على الأكتاف ، وهو جنازة تدب على الأرض دبيباً ...

وعند القبر وقف باكياً ، يسنده بعض أقاربه ..

سكن قليلاً ، وقام يدعو ، ويدعو ...

انصرف الجميع ..

عدت إلى المنزل وبي من الحزن العظيم ما لا يعلمه إلا الله

وتقف عنده الكلمات عاجزة عن التعبير ...

وفي اليوم الثاني وبعد صلاة العصر
 ، حضرت جنازة لشاب ، أخذت أتأملها ،

الوجه ليس غريب
 ، شعرت بأنني أعرفه ، ولكن أين شاهدته ...:

نظرت إلى الأب المكلوم ، هذا الوجه أعرفه ...

تقاطر الدمع على خديه ، وانطلق الصوت حزيناً ..

يا شيخ لقد كان بالأمس مع صديقه ....

يا شيخ بالأمس كان يناول المقص والكفن ، يقلب صديقه ، يمسك بيده ،

بالأمس كان يبكي فراق صديق طفولته وشبابه ، ثم انخرط في البكاء ....

انقشع الحجاب ، تذكرته ، تذكرت بكاءه ونحيبه ..

رددت بصوت مرتفع : كيف مات ؟

عرضت زوجته عليه الطعام ، فلم يقدر على تناوله ، قرر أن ينام

وعند صلاة العصر جاءت لتوقظه فوجدته

وهنا سكت الأب ومسح دمعاً تحدر على خديه

رحمه الله لم يتحمل الصدمة في وفاة صديقه ،

وأخذ يردد :
إنا لله وإنا إليه راجعون ...إنا لله وإنا إليه راجعون ،

اصبر واحتسب ، اسأل الله أن يجمعه مع رفيقه في الجنة ،

يوم أن ينادي الجبار عز وجل:

أين المتحابين فيِّ اليوم أظلهم في ظلي يوم لا ظل إلا ظلي ...

قمت بتغسيله ، وتكفينه ، ثم صلينا عليه ...

توجهنا بالجنازة إلى القبر ، وهناك كانت المفاجأة ...

لقد وجدنا القبر المجاور لقبر صديقه فارغاً ..

قلت في نفسي: مستحيل .. منذ الأمس لم تأت جنازة ، لم يحدث هذا من قبل...

أنزلناه في القبر الفارغ ، وضعت يدي على الجدار الذي يفصل بينهما ، وأنا أردد،

يا لها من قصة عجيبة ، اجتمعا في الحياة صغاراً وكباراً

وجمعت القبور بينهما أمواتاً ...

خرجت من القبر ووقفت أدعو لهما:

اللهم اغفر لهما وأرحمهما

اللهم واجمع بينهما في جنات النعيم على سرر متقابلين

في مقعد صدق عند مليك مقتدر

ومسحت دمعة جرت ، ثم انطلقت أعزي أقاربهما ..

انتهى الشيخ من الحديث ، وأنا واقف قد أصابني الذهول

وتملكتني الدهشة ، لا إله إلا الله ، سبحان الله

وحمدت الله أن الورقة وصلت للشيخ وسمعت هذه القصة المثيرة

والتي لو حدثني بها أحد لما صدقتها ..

وأخذت أدعو لهما بالرحمة والمغفرة

قصة ذكرها الشيخ عباس بتاوي مغسل الأموات

*************

الصداقة معنى جميل والأجمل منه الصداقه الحقيقيه
فلتكن دائماً صديقاً صدوقاً وبادر دوماً بالصلح وكن نعم الصديق،

فربّ أخ لم تلده لك أمك

فالصديق الصدوق هو من يدوم، لا صديق المصلحة فقط،

وصديقك الحقيقي هو من صدَقَك بالقول والفعل وخاصة عند الشدائد لا
من صدّقك وأومأ برأسه

هناك 98 تعليقًا:

  1. ربنا يستجيبلنا دعواتنا يا غالية

    ردحذف
  2. قصة تعجز الكلامات عن وصفها من لم يتأثر بها فهو متحجر الفؤاد

    ردحذف
  3. يااااااااارب استجب
    من لم يتأثر فيعني انه لم يعرف معنى للصداقه والاخوه في الله

    ردحذف
  4. يمطيكم الف عافيه قصه فعلا مؤثره بكل ماتحمله الكلمه من معنى

    ردحذف
  5. قصة روعة تقشعر لها الابدان ترقرق لها الاعين هذهي هيا الحياة

    ردحذف
  6. حقيقي انها فعلا كذلك اجهشت بالبكاء رغما عني حال قرائتي لها
    تشرفت بمروركم وتشريفكم اعزائي

    ردحذف
  7. قصة لا تثمن بملاين الاسطر من الكتابات ,, وانها تدمي القلب

    ردحذف
  8. قصه لا تجعل اي عين لا تبكي ذرفت دموعي
    قصه ابكت قلبي واقشعر جسدي
    الله يرحمهم ويحسن خاتمتنا ..

    ردحذف
  9. ادعوو اللّـہ ان يدخلهم الجنة يارب صراحة هم نعم الصداقة يارب التقي بزميلاتي
    M,N,W,SH,N,A
    احبهم وسأضل احبهم لو اشوفهوم اكيد راح اضمهم ولا راح اخليهم وراح ابكي ‏​ٱ‏​نـِْ♡̨̐ـِْا متاكده ماعرفت معنا الصداقة الا معهم

    ردحذف
  10. الله يرحمهم ويسكنهم الفردوس الاعلى ويشربون من نهر الكوثر والله ابكتني كثير ذي القصة تذكرت وحده من صديقاتي يوم افترقنا على اشياء مالهاداعي نفترق عليهاوالحين انا وهي بالفصل واحد هي قدام وانا وراء ادعوا بالله انها ترجعلي علشان ما شفت الصداقه الا معها روان والله احبك في الله

    ردحذف
  11. سبحان الله قصــــــــة في شده الجمال ياااااارب ادخلهم جنة الفردوس الاعلى وان برون وجهك الكريم يارب
    سـبـحـان الله
    سـبـحـان الله

    ردحذف
  12. الله يرحمهم ييارب

    ردحذف
  13. سبحان الله هدهقصة مذهلة ومبيكية

    ردحذف
  14. هل نجد في ايامنا هده معنى الصداقه الحقيقي

    ردحذف
  15. الله يرحمهم وانا نفس الشيء ذا افترقت عن صاحباتي كلهم وبالاخص وعد السلمي واوه مقهوره

    ردحذف
  16. الله يرحمهم وانا نفس الشيء ذا افترقت عن صاحباتي كلهم وبالاخص وعد السلمي واوه مقهوره

    ردحذف
  17. القصه اثرت فيني مع انه انا لا اتاثر

    ردحذف
  18. الصدآقـه وردهـ عبيرهـآ الأمـل ورحيقـهـآ الوفـآء ونسيمهـآ الحبوذبولها الموت ..
    الصدآقـه للمصلحه تزول ..
    الصدآقـه مدينه مفتـآحهـآ الوفــآء .. وسكـآنهـآ الأوفيـآء ..

    ردحذف
  19. الصدآقـه وردهـ عبيرهـآ الأمـل ورحيقـهـآ الوفـآء ونسيمهـآ الحبوذبولها الموت ..
    الصدآقـه للمصلحه تزول ..
    الصدآقـه مدينه مفتـآحهـآ الوفــآء .. وسكـآنهـآ الأوفيـآء ..

    ردحذف
  20. قصه مؤثره كثيررررر ي رب أدخلهم جنه الفردوس الإعلى واله أبكتني كثيررر. عسى ربي مايحرمني ‏​مَِـِّ♡̷̴̬̩̃̊ـّنِْ صديقتي.

    ردحذف
  21. الله يخليلنا اصحابنا جميعا انشا الله

    ردحذف
  22. الله يرحمهم والله القص موثره جالس ابكي وانا اكتب


    ردحذف
  23. قصة تحزن ويليت نلقى بذا الدنيا صداقه حقيقيه وليست للمصلحه

    ردحذف
  24. الله يرحمهم والله القصص موثره جالس ابكي وانا اكتب

    ردحذف
  25. قصة تدمي القلوب تبكي العيون رحمهم الله

    ردحذف
  26. قصة رائعة ابكتني الله يرحم جميع المسلمين يارب ويرحم رفيق عمري صديقي وأخي علاء موفق العشي . لا حول ولا قوة الا بالله

    ردحذف
  27. الله يرحمهمم ويجمعهم في الفردوس تحزززن القصه

    ردحذف
  28. في الزمن هذا مافيه صداقه صادقه كلها للاسف مصلحه

    ردحذف
  29. ممتازة
    رائعة

    ردحذف
  30. هي دى الصداقة ان للة وان الية راجعون

    ردحذف
  31. يارب احفظ لي اصدقائي في الله ولا تحرمني منهم والله قصة تقشعر لها الابدان ولكن للاسف نادر ما نجد مثل هذه الصداقة ولكن ابن عمي محمد اسمه له صديق من ايام الطفولة وللان هم اصدقثاء بمعنى الكلمة والله يخليهم لبعض على حب الله وكل الاصدقاء

    ردحذف
  32. اللهم اغفر لهم وارحمهم واجعل لهم الاخرا تعويضا لهم عن الدنيا

    ردحذف
  33. تحيا الجزائر حبيبة وصديقة وفية اعشق ارضها وان شاء الله نتاهل لكاس العالم 2014

    ردحذف
  34. سبعة يظلهم الله بظله يوم لا ظل الاظله(امام عادل(أى العدل)+شاب نشأ فى عبادة الله(اى حب الله ورسول)ه+رجل قلبه معلق بالمساجد(أى صلاة الجماعة)+اثنان تحابا فى الله اجتمع عليه وتفرقا عليه(أى الصداقة)+رجل تصدق بصدقة فاخفاها فلا تعلم شماله ما أنفقت يمينه(أى الصدقة)+رجل دعته أمراة ذات مال وجمال قال أنى أخاف الله(أى العفة والطهارة والبعد عن الزنا والعياذ بالله)+رجل ذكر الله كثيرا ففاضت عيناه(أى ذكر الله الا بذكر الله تطمئن القلوب)...........

    ردحذف
  35. سبعة يظلهم الله بظله يوم لا ظل الاظله(امام عادل(أى العدل)+شاب نشأ فى عبادة الله(اى حب الله ورسول)ه+رجل قلبه معلق بالمساجد(أى صلاة الجماعة)+اثنان تحابا فى الله اجتمع عليه وتفرقا عليه(أى الصداقة)+رجل تصدق بصدقة فاخفاها فلا تعلم شماله ما أنفقت يمينه(أى الصدقة)+رجل دعته أمراة ذات مال وجمال قال أنى أخاف الله(أى العفة والطهارة والبعد عن الزنا والعياذ بالله)+رجل ذكر الله كثيرا ففاضت عيناه(أى ذكر الله الا بذكر الله تطمئن القلوب)...........

    ردحذف
  36. سبعة يظلهم الله بظله يوم لا ظل الا ظله>>امام عادل(أى العدل)+شاب نشأ فى عبادة الله(أى حب الله ورسوله+رجل قلبه معلق بالمساجد(أى صلاة الجماعة)+أثنان تحابا فى الله اجتمعا عليه وتفرقا عليه(أى الصداقة)+رجل تصدق بصدقة فاخفاها فلا تعلم شماله ما انفقت يمينه(أى الصدقة)+رجل دعته امراة ذات مال وجمال قال انى اخاف الله(أى العفة والطهارة والبعدعن الزنا والعياذ بالله)+رجل ذكر الله كثيرا ففاضت عيناه(أى ذكرالله الا بذكرالله تطمئن القلوب)<<<

    ردحذف
  37. الله يعطيكم العافية

    ردحذف
  38. انها الصداقة باسما معانيها فكم ارجوا لكل صديقا صديق يرحم بالقول ويعطف بالفعل فسبحان الله سبحان الله سبحان الله سبحان الله

    ردحذف
  39. لن اقول كذا وكذا بل ساقول سبحان الله سبحان الله سبحان الله فكم اتمنى ان يكون لكل صدبقا صديق

    ردحذف
  40. فعلا قصه مؤثره جدا الله يرحمهم و يجمعهم في الجنه يارب :( ..

    ردحذف
  41. روعة ومؤثرة اللة يجمعهم في الجنة سبحان اللة

    ردحذف
  42. رااااااااااااااااااااااااااااااائعة

    ردحذف
  43. قمة الروعة......اللهم اجمعهم في جنة النعيم آمين يا رب العالمين

    ردحذف
  44. قصة رووووووووعة

    ردحذف
  45. حفا هي تلك الصداقة التي لا تقدر بثمن اللهم ارحمها واغفر لهما واجعل لقاءهما الجنة

    ردحذف
  46. قصة رائعة الصداقة اروع شيء جمعهما الاه في جنته

    ردحذف
  47. رااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااائعة كتييييييييييييير

    ردحذف
  48. القصه مرهههههههههههههه حزييينه

    ردحذف
  49. جميله جدا
    روعه

    ردحذف
  50. قصه رائعه جدا تجري عليها الدموع القاسيه

    ردحذف
  51. بجد هذة القصة حزينة اوى ويارب هذين الصديقين يلتقيى فى اعلى ابواب الجنه ويا رب ارزق كل من يحتاج الى صديق صديقا حقيقيا وارزقنى

    ردحذف
  52. جفت عيناى من البكاء لم اعد امتلك نفسى

    ردحذف

  53. صداقه لا يوفارقها الا الموت

    ردحذف
  54. رووووعه صارحه القصة هاذي أثرت فيني

    ردحذف
  55. جميلة جيدا
    روووووووووووووووووووووووعة كثثثثثثثثثثثثثثثثثثثثثثثثثثثثييييييييييييييييييي

    ردحذف
  56. الصديق اغلى من روح و انا قد وجدت اعز صديقة

    ردحذف
  57. هذه قصة مذهلة اتمنى ان تكون كل الصداقات حقيقية وغير مصلحية

    ردحذف
  58. قصة مؤثرة جدا

    ردحذف
  59. قصةة مؤثرة ورائعه

    ردحذف
  60. الله يرحمهم يارب ويجعلنا وإياهم في الجنة والله ما يفرق صديقين على بعض في الدنبا و الاخرة يا رب(~_~)+(#_#) =3>

    ردحذف
  61. الصداقة مثلها كمثل النسيم البارداشتد فيها الرياح الله ما احلى ان نجد صديق يشاركنا افراحنا واحزاننا الحمد لله رب العالمين على اني وجدت اعز صديقة بالدنيا الي حاب ايصادق والله ما يندم بس شرط واحد هو ان يكون يعرف معنى الصداقة ومن ثم ايصادق والله ما تندمون الصديق وقت الضيق الصديق مثل الكلمة الطيبة رائحتها اطيب من رائحة المسك والعود

    ردحذف
  62. والله الي ايصادق ما راح يندم ولا راح يخسر لانه وجد الحلم المستحيل وانا وجدته

    ردحذف
  63. الله يرحمهم ويغفر لهم ورببي انو كانت لي صديقه انا وياها كنا دايم مع بعض واليوم انا وياها ما سار بيننا حتى السلام مع اننا مع بعض بنفس الفصل

    ردحذف
  64. القصه ولا اروووع الله يخلي لي خوبتي ولا يوريني فيهاا مكروه جعل ربي يسبق بي

    ردحذف
  65. قصه جميله جداااااااااااااا

    ردحذف
  66. قصة رائعة جدا جدا جدا رااااااااااااااااااااائعة يسلموا

    ردحذف
  67. اقسم انها ابكتني ويا رب لاتحرم اي شخص من صديقه

    ردحذف
  68. اقسم انها ابكتني ويا رب لاتحرم اي شخص من صديقه

    ردحذف
  69. احسن نعمه انعم الله به لي هي صدقتي عزيزة

    ردحذف
  70. الله يرحمهم و يجمعنا معهم في الفردوس الاعلى في جنة صدق عند مليك مقتدر :*

    ردحذف
  71. الله يرحمهم و يجمعنا معهم في الفردوس الاعلى في جنة صدق عند مليك مقتدر :*

    ردحذف
  72. سبحان الله ربي لا اله الا انت سبحانك

    ردحذف
  73. والله القصة مؤثرة لدرجة لا تتصور وتبكي الحجر وأثرت في شخصيا لأنها كانت عنجي صديقة فجيتها بحياتي وخانتني وخانة الصداقة هاذ القصة فتحتلي جرح عميييييييق

    ردحذف
  74. اتمنى ان اكون وهذه هوايتي ايضن ان ابني الصداقه

    ردحذف
  75. الله يرحمهم ويجمعهم في جنات النعيم بجد قصتهم ابكتني كثيرأ

    ردحذف
  76. يا سبحان الله ،،انا في الحادية عشر من عمري ولدي صديقة احبها كثيرا اكثر من اختي واتمنى ان نبقى مع بعضنا دوما وتحكي الحياة قصتنا .

    ردحذف
  77. شكرا لكم الله قصة مؤثرة تحمل في طياتها الكثير من العبر فالللهم ارحمهم وادخلنا معهم في جنة النعيم

    ردحذف
  78. سبحان الله قصة جميلة ابكتني ،اسال الله ان يرحمهم ويدخلني معهم جنة النعيم يارب العالمين

    ردحذف
  79. قصه كتيررر حلوه يارب رجعلي صديقتيE

    ردحذف
  80. رووووووووووووووووووووووووووووووووووععة قتلتني هادي ليستواغ و فغيمون ال ما توشي

    ردحذف
  81. اعجبتني كثيرا كثيرا

    ردحذف
  82. قصة جميلة جدا جدا وانا كذلك عندي صديقتي منذ 14 عشر سنة ادعوا لنا ان نبقى متحابين في الله

    ردحذف
  83. ابكيتنى
    حقا انها قصه رائعه

    ردحذف
  84. انا لن اقرئها ولكن انا احببتها

    ردحذف
  85. سبحان الله لم ارى قصة اجمل من هذه

    ردحذف
  86. شكرا يعطيكم العافية ولله قد تاثرت بهذه القصة الجميلة

    ردحذف
  87. القصه جدن رائعه

    ردحذف
  88. نفسى ربنا يرزقنى بصحبه صالحه😢

    ردحذف
  89. الرواية جميلة جدا تبكي العيون وتجرح القلوب وفعلا واشكر من نشرها من فريق النجوم السعيدة شكرا لكم

    ردحذف
  90. روووووووووووووووعة القصة ما شاء الله

    ردحذف
  91. قصة مؤثرة ورااائعة لدرجة اني عشت اللحضة وبكيت .سبحانك الله انا سالك الخير في الدنيا والاخرة ونسالك الاخ والصديق والزوج الكريم

    ردحذف
  92. ولا عمري سمعت زي هاي القصة والله بكيت من كل قلبي والكل يسالوني مالك والله الي ما يبكي ما بيعرف معنى الصداقة الحقيقية يارب احفظلي صاحبيتي وروحي الغالية الله يخلينا لبعض

    ردحذف
  93. أدخل تعليقك...سبحان الله لم يفترقا في الدنيا ولا في الاخرة

    ردحذف