مدرب ألمانيا: مواجهة اسبانيا أصعب من انجلترا والأرجنتين | نجوم السعيدة مدرب ألمانيا: مواجهة اسبانيا أصعب من انجلترا والأرجنتين | نجوم السعيدة

شباب لاين الخط المجاني 8008090

شباب لاين الخط المجاني 8008090
اشترك معنا في الصفحة على الفيس بوك ليصلك كل جديد عن الصحة الانجابية

الثلاثاء، يوليو 06، 2010

مدرب ألمانيا: مواجهة اسبانيا أصعب من انجلترا والأرجنتين


تدريبات ألمانيا

أ

تتجه انظار عشاق كرة القدم يوم الأربعاء إلى مدينة ديربان حيث المواجهة المرتقبة بين منتخبي ألمانيا وإسبانيا في نصف نهائي كأس العالم لكرة القدم.

المباراة تكرار لسيناريو نهائي كأس أمم اوروبا عام 2008 حين فازت إسبانيا بالبطولة وهي بين أقوى المنتخبات المرشحة للفوز بكأس العالم بعد خروج البرازيل والأرجنتين وإيطاليا.

وقد اعتبر لوف الذي يأمل أن يقود المانيا الى النهائي للمرة الثامنة في تاريخها, أن مواجهة إسبانيا ستكون اختبارا اصعب بكثير للاعبيه الشبان من مباراتي انجلترا والارجنتين.

ورأى لوف في مؤتمر صحفي يوم الاثنين أن اسبانيا تضم في صفوفها اكثر من لاعب من طراز ليونيل ميسي, في حين ان المنتخب الارجنتيني كان يملك في صفوفه ميسي واحد فقط.

وقال لوف "المسألة لا تتعلق بتحقيق الثأر من خسارة كأس أوروبا, اسبانيا كانت افضل فريق في تلك البطولة والافضل في النهائي ايضا. الوضع مختلف الان.

واعبتر لوف أن اسبانيا هي المرشحة الاوفر حظا للفوز بلقب البطولة لانها كانت الفريق الأكثر ثباتا في الأعوام الثلاثة الأخيرة, وقال إن اسبانيا "فريق رائع" ومنظم جدا في الدفاع والهجوم.

واعرب لوف عن تخوفه بشكل خاص من ثنائي وسط برشلونة تشافي هرنانديز واندرياس انييستا لكنه اكد ثقته بقدرة فريقه على ايقافهما.

وكشف لوف ان جميع لاعبيه جاهزون لخوض المباراة باستثناء توماس مولر الموقوف لحصوله على انذارين, معتبرا ان غياب النجم يشكل ضربة لفريقه لكنه يملك من بامكانه سد الفراغ مثل كاكاو وبيوتر تروشوفسكي وتوني كروس.

يشار إلى ان هذه المرة الثانية عشرة التي تتأهل فيها ألمانيا إلى المربع الذهبي لنهائيات كأس العالم، وفي حال توجت باللقب ستكون المرة الأولى لمنتخب يمثل ألمانيا الموحدة.

وترى الجماهير الألمانية أن فريقها بقيادة المدرب يواكيم لوف قادر على تحقيق كأس العالم بعد نحو عشرين عاما من التتويج في روما على حساب منتخب الأرجنتين بهدف نظيف. وتوجت ألمانيا بكأس العالم ثلاث مرات كانت كلها بفريق ما كان يسمى بألمانيا الغربية وذلك اعوام 1954 و 1974 و1990.

ولعبت ألمانيا في البطولة بفريق هو الأصغر سنا في تاريخها، وأشفق كثيرون على هذه المجموعة من اللاعبين في غياب القائد مايكل بالاك بسبب الإصابة.

لكن ميروسلاف كلوزه ولوكاس بودولسكي وفيليب لام وباستيان شفاينشتايجر قدموا أداء هو الأفضل للألمان منذ سنوات عدا مباراة صربيا في الدور الأول.

وقدم الفريق كرة جماعية افتقدتها فرق كثيرة متخمة بأغلى نجوم العالم، وتميز رجال المدرب لوف بالهجمات المعاكسة المنظمة ودقة التمرير والدفاع الصلب المتماسك وخلفه حارس مرمى متألق هو مانويل نيور.

وضمنت هذه التوليفة للألمان تصدر المجموعة الرابعة بالتغلب على أستراليا برباعية نظيفة ثم الهزيمة من صربيا بهدف، ثم التغلب على غانا بهدف.

وفي دوري الـ 16 وربع النهائي اكتسح الألمان منتخبي انجلترا والأرجنتين بأربعة أهداف لهدف ثم برباعية نظيفة، وينافس نجم بايرين ميونيخ ميروسلاف كلوزه على لقب هدف البطولة برصيد أربعة أهداف.

كما أن كلوزه على بعد هدفين من معادلة رقم البرازيلي رونالدو هداف نهائيات كأس العالم حتى الآن برصيد 15 هدفا.

ساهم في نشر الموضوع و لك جزيل الشكر!



Digg Technorati del.icio.us Stumbleupon Reddit Facebook Twitter

0 التعليقات:

تواصل معنا من خلال إرسال تعليق

بعد كتابة تعليقك يرجى الضغط على زر كتابة تعليق ليتم الارسال

35b5479ebf05415b9deb3224f782f970 host gator coupon code Increase Google Page Rank