بارجواي تتخطى اليابان بضربات الترجيح | نجوم السعيدة بارجواي تتخطى اليابان بضربات الترجيح | نجوم السعيدة

شباب لاين الخط المجاني 8008090

شباب لاين الخط المجاني 8008090
اشترك معنا في الصفحة على الفيس بوك ليصلك كل جديد عن الصحة الانجابية

الثلاثاء، يونيو 29، 2010

بارجواي تتخطى اليابان بضربات الترجيح

بارجواي تتخطى اليابان بضربات الترجيح

تأهل منتخب بارجواي إلى ربع نهائي كأس العالم لكرة القدم بعد تغلبه على نظيره الياباني بضربات الترجيح 5-3 بعد نهاية الوقتين الأصلي والإضافي بالتعادل السلبي في المباراة التي جرت الثلاثاء على ملعب "لوفتوس فيرسفيلد" في بريتويا.

اعتمد مدرب اليابان تاكيشي أوكادا في تشكيله الأساسي على المهاجم يوشيتي أوكوبو ولاعبي الوسط كيسوكي هوندا وياسوهيتو ايندو, لمواجهة القوة البدنية والدفاعية للمنتخب الباراجوياني.

في المقابل دفع الارجنتيني خيراردو مارتينو مدرب بارجواي ودفع مارتينو في التشكيل الأساسي بنجم مانشستر سيتي سانتا كروز ومعه في الهجوم بينيتيز ولوكاس باريوس وفي الوسط ريفيروس وأورتيجو.

شهدت بداية الشوط الأول محاولات هجومية من اليابان عبر التسديد من خارج منطقة الجزاء، لكن أول ضربة ركنية كانت من نصيب بارجواي في الدقيقة الرابعة لم تسفر عن خطورة حقيقية.

وبدا أن سانتا كروز يمثل محور انطلاقات هجوم بارجواي ، بينما حاول ماتسوي وهوندا من الجانب الياباني الانطلاق من على الأجناب لإزعاج دفاع بارجواي.

لكن عامة لم تشهد الدقائق العشر الأولى فرصا خطيرة من الجانبين ووضح لدى دفاع المنتخبين حسن التمركز والتصدي بكفاءة للكرات العرضية والطولية.

وشهدت الدقيقة 20 أول فرصة حقيقية عندما انفرد باريوس بمرمى اليابان وسدد كرة أرضية أبعدها حارس اليابان كاواشيما بقدمه منقذا مرماه من هدف محقق.

ورد ماتسوي على الفور بتسديدة قوية من خارج منطقة الجزاء اصطدمت بعارضة مرمى حارس بارجواي فيلار.

وسنحت فرصة لسانتا كروز داخل منطقة الجزاء إثر خطأ دفاعي في إبعاد الكرة فسدد بجوار القائم في الدقيقة 28.

باريوس(يسار) يحاول المرور من الياباني ناكازاوا

دفاع اليابان فرض رقابة لصيقة على هجوم بارجواي

وفي الدقيقة 40 سنحت فرصة أخرى لليابان من هجمة مرتدة حيث مرر ماتسوي الكرة إلى هوندا الذي سارع بتسديدها من خارج منطقة الجزاء لتذهب بجوار القائم.

واستمر العقم الهجومي من الجانبين لينتهي الشوط الأول بالتعادل السلبي.

الشوط الثاني

بدأ الشوط الثاني بنشاط هجومي ملحوظ لبارجواي، وينقذ دفاع اليابان كرة خطيرة من داخل منطقة الجزاء في أول خمس دقائق، وتقدم الظهير موريل كثيرا لمعاونة سانتا كروز ولكن ندرت الفرص الحقيقية للتهديف.

وفي الدقيقة 56 تلقى بينيتز كرة أمام منطقة جزاء اليابان وكان بإمكانه التقدم للانفراد بالمرمى لكنه سددها بقوة وأبعدها الدفاع الياباني إلى ضربة ركنية.

وبعدها بدقيقة تقدم بينيتز مجددا داخل منطقة الجزاء ومرر كرة عرضية خطيرة أبعدها الدفاع.وفي الدقيقة 61 شكلت ضربة ركنية خطورة على مرمى بارجواي لكن الكرة ذهبت خارج المرمى.

ويحاول مدرب اليابان تنشيط هجومه بالدفع بشينجي أوكازاكي بدلا من ماتسوي. ونجح أوكازاكي وناكازاوا في تنشيط هجوم اليابان، وفي الدقيقة 81 يرسل ناكاتومو كرة عرضية لكن الحكم احتسب الكرة خطأ لصالح حارس بارجواي.

ماتسوي(يمين) يحاول المرور

تحركات اليابان الهجومية اعتمدث كثيرا على ماتسوي

في الدقائق الأخيرة كثف المنتخبان من تحركاتهما الهجومية بغية إحراز هدف لكن استمر التفوق الدفاعي من الجانبين لينتهي الوقت الأصلي للمباراة بالتعادل السلبي ويلجأ الفريقان إلى وقت إضافي.

الوقت الإضافي

وفي بداية الشوط الأول من الوقت الإضافي يسدد ناكامورا كرة قوية من خارج منطقة الجزاء أبعدها دفاع بارجواي إلى ضربة ركنية.

ويرد باريوس برأسية أمسكها الحارس الياباني، الذي عاد وتألق فير الدقيقة السابعة منقذا مرماه من انفراد.ورد عليه حارس بارجواي بإبعاد تسديدة قوية إلى ضربة ركنية.

اللافت أن إيقاع المباراة ازداد سرعة نوعا ما في وقتها الإضافي فيدا بدا محاولة لتجنب ركلات الترجيح.وفي الشوط الإضافي الثاني استمرت المحاولات الهجومية للمنتخبين ولكنها افتقدت التركيز في إنهاء الهجمات.

وقبل نهاية الوقت الإضافي بأربع دقائق يضيع هجوم اليابان فرصة محققة للتسجيل من انفراد بحارس بارجواي.واستمر التعادل قائما ليلجأ الفريقان إلى ضربات ترجيح.

ضربات الترجيح

تقدم للضربة الأولى باريتو من بارجواي وسددها بقوة على يمين الحارس كاواشيما مسجلا أول هدف، ورد عليه الياباني إندو بتسجيل ضربتة بمهارة بعد أن سددها في الزاوية اليسرى للحارس قيلار الذي ارتمى في الناحية الأخرى.

وسجل باريوس أيضا ضربته، وتعادل هاسيبي لليابان، ثم أحرز ريفيروس ضربته، وجاء الدور على الياباني كومانو الذي ارتطمت كرته بالعارضة لتمنح التقدم لبارجواي.

وعزز فالديس تقدم بلاده بإحراز ضربته، وحافظ هوندا على آمال اليابان بتسجيل ضربته.لكن أوسكار كاردوزو تقدم بثقة وأحرز ضربته معلنا تأهل بلاده إلى ربع النهائي

ولم يسبق لبارجواي التأهل الى الدور ربع النهائي في مشاركاتها السبع السابقة وكانت افضل نتيجة لها دور الـ 16 أعوام 1986 و1998 و2002.

أما اليابان التي شاركت في النهائيات للمرة الثالثة على التوالي فيبقى افضل انجاز لها هو بلوغ الدور الثاني على ارضها عام 2002, فيما خرجت من الدور الأول عامي 1998 و2006.

ساهم في نشر الموضوع و لك جزيل الشكر!



Digg Technorati del.icio.us Stumbleupon Reddit Facebook Twitter

0 التعليقات:

تواصل معنا من خلال إرسال تعليق

بعد كتابة تعليقك يرجى الضغط على زر كتابة تعليق ليتم الارسال

35b5479ebf05415b9deb3224f782f970 host gator coupon code Increase Google Page Rank