ايطاليا في مواجهه مع نيوزلندا والبرازيل مع ساحل العاج | نجوم السعيدة ايطاليا في مواجهه مع نيوزلندا والبرازيل مع ساحل العاج | نجوم السعيدة

شباب لاين الخط المجاني 8008090

شباب لاين الخط المجاني 8008090
اشترك معنا في الصفحة على الفيس بوك ليصلك كل جديد عن الصحة الانجابية

الأحد، يونيو 20، 2010

ايطاليا في مواجهه مع نيوزلندا والبرازيل مع ساحل العاج

إيطاليا تواجه نيوزيلندا ومواجهة بين البرازيل وساحل العاج

تدريبات منتخب إيطاليا

أبطال العالم أمام تحد جديد لمواصبة مشوار الدفاع عن اللقب

تقام اليوم الأحد ثلاث مباريات في نهائيات كأس العالم بجنوب افريقيا حيث يلتقي منتخبا سلوفاكيا وباراجواي بينما يواجه المنتخب الإيطالي نظيره النيوزيلندي في إطار منافسات المجموعة السادسة وتلاقي البرازيل ساحل العاج في المجموعة السابعة.

فعلى ملعب "فري ستات" في بلومفونتين يسعى منتخب باراجواي لتحقيق أول فوز عندما يلاقي منتخب سلوفاكيا، وكان منتخب باراجواي قدم أداء لافتا أمام المنتخب الإيطالي بطل كأس العالم 2006 بهدف لانتولين الكاراز في الشوط الاول قبل أن تدرك إيطاليا التعادل في الشوط الثاني.

أما سلوفاكيا فكادت تحصد اول ثلاث نقاط في أول نهائيات لكأس العالم تشارك بها وتتصدر المجموعة لولا هدف نيوزيلندي في الوقت بدل الضائع حرمها من ذلك وجعلها تدخل في الحسابات المعقدة لهذه المجموعة.

ويعتمد الأرجنتيني خيراردو مارتينو مدرب منتخب باراجواي على عدد من النجوم ابرزهم نيلسون فالديز وروكي سانتا كروز ولوكاس باريوس وفيكتور كاسيريس وجوناثان سانتانا.وقد اكد أن ثقة لاعبيه بانفسهم ارتفعت بعد الاداء الجيد الذي قدموه أمام إيطاليا.

من جهته يحاول مدرب منتخب سلوفاكيا فلاديمير فايس تجاوز شعور الإحباط الذي سيطر على لاعبيه بعد التعادل مع نيوزيلندا، وأعرب فايس عن أمله في أن يقدم اللاعبون مباراة قوية ضد باراجواي.

إيطاليا ونيوزيلندا

وعلى ملعب "مبومبيلا ستاديوم" في نيسلبروت ستكون الفرصة متاحة أمام أبطال العالم للتعويض عندما يواجهون نيوزيلندا، وكان فريق المدرب مارتشيلو ليبي قد استهل حملة الدفاع عن اللقب بتعادل مع باراجواي بهدف لاعب وسط روما دانييلي دي روسي في الشوط الثاني.

ليبي يتابع دي روسي( يمين) خلال التدريب

مدرب إيطاليا أبدى رضاه عن مستوى الفريق بصفة عامة

وأصبح دي روسي ورفاقه مطالبين بتحقيق الفوز على منتخب يشارك في النهائيات للمرة الثانية في تاريخه كي يحتفظوا بفرص المنافسة القوية على صدارة المجموعة.

ويسعى ليبي لزيادة الفاعلية الهجومية لفريقية بعد أن ظهر خطا الوسط والدفاع بصورة مرضية في المباراة الأولى، وكان ليبي قد أبدى رضاه العام عن مستوى الفريق وأكد ثقته في قدرته على تجاوز حاجز الدور الثاني.

ويغيب عن المنتخب الإيطالي حارسه الكبير جانلويجي بوفون الذي تعرض للاصابة خلال الاحماء قبل المباراة امام باراجواي لكنه تحامل على نفسه ولعب الشوط الاول قبل ان يترك مكانه للحارس فيديريكو ماركيتي.

أما نيوزيلندا التي اعتبرها بعض المراقبين أضعف فرق المجموعة فيعتمد مدربها ريكي هيربرت على المهاجم روري فالون المحترف في بليمث أرجايل بانجلترا، وفي الدفاع المخضرم ريان نيلسين لاعب بلاكبيرن روفرز الانجليزي.

البرازيل وساحل العاج

كاكا(يمين) وربينيو خلال التدريب

رغم الفوز في أول مباراة تعرض منتخب البرازيل لانتقادات

وعلى ملعب "سوكر سيتي" في جوهانسبيرج يلتقي منتخبا البرازيل وساحل العاج في إطار منافسات المجموعة السادسة التي تضم أيضا البرتغال وكوريا الشمالية.

يسعى المنتخب البرازيلي بقياده المدرب كارلوس دونجا لتقديم عرض أفضل من مباراة كوريا الشمالية التي لم ترض عشاق الكرة البرازيلية رغم الفوز الذي حققه كاكا ورفاقه بهدفين لهدف.

ويرى مراقبون أن المنتخب البرازيلي حامل الرقم القياسي في عدد الالقاب (5 مرات) قدم أمام كوريا الشمالية عرضا مخيبا للامال، وقالوا إن مفاتيح اللعب المنتخب البرازيلي مثل كاكا والهداف لويس فابيانو ليسا في المستوى المعتاد خاصة فالأخير الذي لم يسجل أهدافا مع منتخب بلاده منذ سبتمبر/أيلول الماضي.

أما كاكا فقد ارتكب أمام كوريا الشمالية في التمرير خلال 70 دقيقة شارك فيها لأنه عائد من اصابة ابعدته لفترات متباعدة عن الملاعب ولم يدخل هذه البطولة وهو في كامل مستواه.

وقد أكد دونجا أنه لا يشعر بالقلق من مستوى كاكا أمام كوريا الشمالية قائلا إنه يتوقع تطور مستوى اللاعب بمرور المباريات مضيفا "لقد خططنا بحرص لذلك وفقا لوجهة نظر الجهازين الطبي والبدني من أجل مساعدته على التقدم."

من جهة أخرى تأمل الجماهير البرازيلية في استمرار تألق المهاجم روبينيو والمدافع مايكون اللذين كان لهما دور كبير في حصد أول ثلاث نقاط حيث سجل الأول هدفا رائعا من زاوية ضيقة جدا, في حين مرر الثاني كرة بينية متقنة سجل منها ايلانو الهدف الثاني.

دروجبا خلال التدريب

دروجبا تعافى من إصابته وشارك ضد البرتغال في الشوط الثاني

وتشير التوقعات إلى أن منتخب ساحل العاج بقيادة المدرب السويدي سيفن جوران إريسكون لن يكون خصما سهلا أمام البرازيل خاصة بعد نجاحه في التعادل مع المنتخب البرتغالي في أول مباراة.

ويرى مراقبون أن هذا التعادل سيعطي دفعة قوية للمنتخب العاجل الذي عاد إليه قائده ديديه دروجبا نجم تشيلسي الانجليزي بعد تعافيه من كسر في ذراعه كاد يحرمه من المشاركة في البطولة.

وانضم دروجبا إلى بقية نجوم المنتخب العاجي مثل نجم تشيلسي سالومون كالو ويايا توريه(برشلونة) وبكاري كونيه (مارسيليا الفرنسي).

ومن المتوقع أن يركز إريسكون على الرقابة اللصيقة لمفاتيح لعب المنتخب البرازيلي ومحاولة سد الثغرات أمامهم وهو ما أكد عليه سالومون كالو.

وقال كالو في تصريحات للصحفيين يوم السبت" لدينا لاعبون يستطيعون تحقيق الفارق في اي لحظة, تبقى قوتنا في خط الهجوم, لكن يجب ان نحترس ايضا في الدفاع".

ويبقى الموقف في هذه المجموعة مفتوحا على جميع الاحتمالات بعد المستوى الذي ظهر به المنتخب العاجي وانتزاعه التعادل مع البرتغال.

ساهم في نشر الموضوع و لك جزيل الشكر!



Digg Technorati del.icio.us Stumbleupon Reddit Facebook Twitter

0 التعليقات:

تواصل معنا من خلال إرسال تعليق

بعد كتابة تعليقك يرجى الضغط على زر كتابة تعليق ليتم الارسال

35b5479ebf05415b9deb3224f782f970 host gator coupon code Increase Google Page Rank